لآلئ الجنة لتحفيظ القرآن الكريم

يهتم بحافظات كتاب الله


    من هى سمية بنت خياط ؟

    شاطر
    avatar
    أم صلاح
    Admin

    المساهمات : 387
    تاريخ التسجيل : 17/01/2018
    الموقع : https://khorymosqe.ahlamontada.com

    من هى سمية بنت خياط ؟

    مُساهمة من طرف أم صلاح في الجمعة مارس 02, 2018 12:33 pm


    ⬅سمية بنت خياط اول شهيدة فى الاسلام  وزوجة ياسر بن عامر ووالدة عمار بن ياسر رضي الله عنهم جميعا 


    ⬅قدم ياسر بن عامر والد " عمار بن ياسر " من اليمن مع اخويه " الحارث ومالك " الى مكة ليبحثو عن اخ لهم فقدوه منذ سنوات ولكنهم لم يجدوه فعاد الحارث ومالك الى اليمن  ولكن ياسر فضل البقاء فى مكة 


    ⬅كانت " سمية بنت الخياط "  أمة  عند " ابا حذيفة بن المغيرة المخزومى " ... حالف " ياسر " " ابا حذيفة بن المغيرة المخزومى " ولما رأى كرم أفعاله وخصاله الكريمة زوجة من أمته " سمية بنت الخياط " 


    ⬅ لما تزوج ياسر من سمية أنجبت له " عمار بن ياسر " فأعتقه أبا حذيفة ومات بعد ذالك 


    ⬅بعدما جاء الله بالإسلام على يد نبينا محمد صلوات ربى وسلامه عليه .. أسلم عمار وأبواه وما هى الا ساعات معدودة حتى وصل خبر اسلامهم الى " بنى مخزوم " فاستشاطو غضبا وصبو على آل ياسر أشد العذاب 


    ⬅ فكانت اذا اشتدت الشمس فى وقت الظهيرة أخذوهم الى بطحاء مكة وألبسوهم دروعا من حديد ومنعو عنهم الماء وتركوهم فى الشمس الحارقة 


    ⬅ فما كان من هذه الأسرة الصابرة الا ان تزداد صلابة وايمانا واشتد عليهم العذااب حتى مات زوجها " ياسر بن عامر " فما كان منها الا الصبر والإحتساب لانها تعلم أن سلعة الله غالية 


    ⬅وظل المشركون يعذبون سمية وابنها عمار واذا بالحبيب يمر عليهم ويقول لهم  " أبشرو آل عمار فإن موعدكم الجنة " فشعرت نفوسهم بالراحة والطمأنينة وأصبحو يحلمون بالجنة ليلا ونهارا 


    ⬅وظلت الصحابيه الكريمة " سمية بنت الخياط " رضى الله عنها تتحمل العذاب وتصبر على اذى أبو جهل لعنة الله عليه فلم يضعف إيمانها


    ⬅وفى السنة السابعة قبل الهجرة كتبت  " سمية بنت الخياط " بدمها سطورا من النور على جبين التاريخ لتكون أول شهيدة فى الاسلام وذالك بعدما قام ابو جهل عليه من الله ما يستحقه " بطعنها فى موطن عفتها فقتلها 


    ⬅ وأصبحت " سمية بنت الخياط " هى اول شهيدة فى الاسلام فرضي الله عنها وأرضاها 


    ⬅ يا ليتنا نتخذ من سير الصحابيات مثالا يقتدى به فى التضحية والفداء والصبر والصمود


    ماهذا الثبات والتضحية من أجل رضا الله والجنة فنسأل أنفسنا ماذا قدمنا من أجل ديننا 




    ______________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 20, 2018 11:00 am